ارتفاع الدولار مقابل الدينار يتجدد… انخفاض سعر الدينار الليبي مقابل الدولار مستمر في البنوك والسوق السوداء

ارتفاع الدولار مقابل الدينار يتجدد… انخفاض سعر الدينار الليبي مقابل الدولار مستمر في البنوك والسوق السوداء
انخفاض سعر الدينار الليبي مقابل الدولار مستمر في البنوك والسوق السوداء

شهد اليوم الإثنين 6 مايو 2024 انخفاض سعر الدينار الليبي مقابل الدولار، هذا وقد شهدت هذه الفترة ارتفاع سعر الدولار مقابل الدينار في ليبيا، ولعل هذا الأمر يرجع إلى مجموعة من العوامل التي أدت إلى وجود أزمة اقتصادية أسفرت عن انخفاض سعر الدينار مقابل الدولار بشكل مستمر، ومن خلال الأسطر التالية نكشف عن هذه العوامل وبعض سبل الخروج من الأزمة حسب آراء المحللين.

سعر الدينار الليبي مقابل الدولار مصرف ليبيا

شهد اليوم الإثنين 6 مايو ارتفاع في سعر الدولار مقابل الدينار الليبي، هذا وقد أبدت هذه الفترة ارتفاع متتالي للدولار مقابل الدينار الليبي حتى سجل اليوم في البنك المركزي الليبي التالي:

سجل سعر الدولار الأمريكي (USD) اليوم مقابل الدينار الليبي في مصرف ليبيا المركزي4.8681 دينار ليبي مقابل واحد دولار، حيث بلغ معدل التغير اليوم في سعر الدولار مقابل الدينار +0.0081 دينار ليبي، لتسجل نسبة التغير اليوم +0.1667% ارتفاع في سعر الدولار مقابل الدينار.

انخفاض سعر الدينار الليبي مقابل الدولار مستمر في البنوك والسوق السوداء
انخفاض سعر الدينار الليبي مقابل الدولار مستمر في البنوك والسوق السوداء

100 دولار كم دينار ليبي السوق السوداء

وعلى صعيد السوق السوداء التي يرتفع فيها الدولار بمعدل كبير عن سعره في البنك، حيث سجل اليوم سعر الدولار مقابل الدينار الليبي في السوق السوداء لبعض المدن في ليبيا التالي:

  • سجل اليوم سعر الدولار مقابل الدينار الليبي في طرابلس 7.09دينار ليبيا لكل دولار.
  • كما سجل اليوم سعر الدولار الأمريكي مقابل الدينار الليبي في بنغازي 7.11دينار ليبيا مقابل الدولار.

هل سيرتفع سعر الدولار في ليبيا

هذا التساؤل صار يكثر على طاولة النقاش بين الخبراء في ليبيا، حيث اقترح محافظ البنك المركزي الليبي فرض ضريبة لزيادة الإيرادات الحكومية وتعزيز قيمة الدينار، هذا وقد لاقى اقتراح محافظ البنك اختلاف بين آراء الخبراء، فالبعض يرى أن الضريبة قد تؤدي إلى انخفاض قيمة الدينار خاصتا مع استمرار عجز ميزان المدفوعات، ويرى آخرون أن الضريبة قد تساهم في حل جزئي لكنها لن تعالج الأزمة بشكل كلي، حيث أن الاقتصاد الليبي قد عانى من عدة أزمات متتالية منها عجز ميزان المدفوعات، ونقص السيولة، وارتفاع معدلات التضخم، كما حذر المحللون من أن تخفيض سعر الدينار قد يؤدي إلى غلاء الأسعار ويزيد من معاناة المواطنين.

إنضم لقناتنا على واتساب