منوعات

مع اقترابه تعرف على خطورة كسوف الشمس الذي سيضرب الأرض يوم 8 إبريل 2024 وطريقة تجنب أضراره

خطورة كسوف الشمس العديد من الظواهر الطبيعية التي تحدث ربما بشكل يومي في عالمنا، و تشهدها الكرة الأرضية من الممكن أن يكون لها تأثير على صحة الإنسان ونحن لا ندري، ومن بين هذه الظواهر التي تؤثر على الإنسان بشكل كبير هي ظاهرة كسوف الشمس والعواصف المغناطيسية، ولهذا السبب نجد الكثير من التحذيرات من قبل العديد من الخبراء بضرورة تجنب النظر إلى كسوف الشمس لتسببه في الكثير من الأضرار للإنسان.

خطورة كسوف الشمس

يحذر العديد من الخبراء في عالم الفلك من خطورة كسوف الشمس، حيث تحدث العديد من الأضرار التي من الممكن أن تصيب الأشخاص نتيجة النظر إلى الشمس أثناء الكسوف، وهذه الأضرار تتمثل في الآتي:

  • تحدث أضرار كسوف الشمس أثناء تعرض العين لأشعة الشمس آنذاك دون وجود حماية واقية، وهو ما يسبب الإصابة بالعمى أو الحروق الشبكية، والتي تعرف باسم اعتلال الشبكية الشمسي، وتظهر الأعراض بعد 12 ساعة من النظر لكسوف الشمس، وتتمثل الأعراض في فقدان الرؤية المركزية، وتشوش الرؤية، وعدم تمييز الألوان، والحساسية للضوء.
  • و تندرج أيضا أضرار كسوف الشمس أثناء التعرض للضوء الذي يكون سبب في تلف وتدمير الخلايا في شبكية العين، حيث الجزء الخلفي من العين، وهذه الشبكية وظيفتها نقل كل ما تراه إلى الدماغ.
  •  مع العلم أن أضرار كسوف الشمس إما أن تكون مؤقتة وتحدث دون الشعور بألم، وتستغرق بضع ساعات إلى بضع أيام، وفي حالة أخرى من الممكن أن تكون مؤقتة.
  • وأوضحت بعض الدراسات التي تم إجراؤها في عام 2002، شملت 15 شخص في بريطانيا قد أصيبوا باعتلال الشبكية الشمسي الناتج عن مشاهدة كسوف الشمس قبل ثلاث سنوات، 13 شخص كانوا قد استعادوا رؤيتهم الطبيعية بعد مدة تتراوح بين 8 إلى 12 شهر، ومع ذلك ظلت معاناتهم مع بعض الأعراض الخفية في العين، مثل وجود بقع عمياء في مجال الرؤية.
خطورة كسوف الشمس
خطورة كسوف الشمس

كيفية تجنب أضرار كسوف الشمس

هناك العديد من الطرق التي يتم النصح بها لتجنب كافة المخاطر والأضرار التي من الممكن أن تصيب الأشخاص نتيجة النظر إلى كسوف الشمس، وهذه الطرق تتمثل جميعها في النقاط التالية:

كيفية تجنب أضرار كسوف الشمس
كيفية تجنب أضرار كسوف الشمس
  • ينصح لتجنب أضرار كسوف الشمس أن يتم الرصد الآمن لهذه الظاهرة من خلال التليسكوب المدعم بفلاتر شمس مخصصة، وعدم الاعتماد بشكل مطلق على ارتداء النظارات الشمسية والنظر بها إلى الكسوف.
  • ولكن تعتبر الطريقة الوحيدة الآمنة لرؤية الشمس سواء وقت الكسوف أو بعده هي إما عرض أشعة الشمس على شاشة أو من خلال استخدام مرشحات ضوئية المعروفة باسم الفلاتر.
  • في حالة عدم توافر هذه الأداة لرصد ومتابعة ومشاهدة كسوف الشمس الجزئي الذي تشهده السماء من الأفضل البقاء في المنزل أثناء الكسوف حتى يتم انتهائه، وعدم استخدام كاميرا الهاتف أو الكاميرا العادية لتصوير هذه الظاهرة حفاظا على صحة العين من الأضرار المحتملة.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى